تحليل الشخصية

اختبار التحكم في المشاعر

هل مشاعرك تتحكم فيك؟

يستخدم جسمك الحواس الخمسة لكي ينقل معلومات لمخك حول الأشياء التي يراها خطيرة. أو آمنة أو ممتعة، وفي بعض الأحيان، يمكن أن يكون جسم الإنسان حساسا ًبشكل مبالغ فيه تجاه المحفزات الخارجية، مثل رائحة مزعجة، أو ضوضاء مؤلمة للأذنين.
ولكن ماذا عن التحفيز العاطفي؟ إن مخ الإنسان يستجيب للمحفزات العاطفية كذلك. ولكن هنا يتضمن الموقف أشخاصا ً أخرين وليس أشياء مادية موجودة في البيئة من حولنا. والأشخاص الحساسون يتفاعلون بشكل دائم مع عواطفهم. ويميلون لرؤية العالم من هذا المنظور.

 

وهم يتصرفون بالفطرة وانفعاليون بدرجة كبيرة، ويحبون الأفلام" الدرامية". وهم طيبون ودفئهم وتعاطفهم يجعلانهم يعتموا بمشاعر الأخرين.

 

ومع هذا، فإن الحساسية الزائدة عن الحد يمكن أن تؤدي إلى أن يصبح الإنسان غير موضوعي ولا يركز بشكل كافٍ على الحقائق.

 

وهذا يمكن أن يؤدي إلى أن يتجاخل الموظفون الحساسون الأوجه العملية لمشروع ما. أو يغفلوا مزايا المنظور الموضوعي لموقف ما.

 

وعلى الطرف الآخر. هناك الأشخاص الذين لا ينساقون وراء مشاعرهم على الإطلاق أو حتى أي شخص آخر. والأفلام الدرامية هي الأسوأ بالنسبة لهم.

 

وهؤلاء الأشخاص غير الحساسين يكونون واقعيين. ومنطقيين. ومعتمدين على أنفسهم. وهم يركزون أكثر على كيفية عمل الأشياء وليس على النواحي الجمالية. ويهتمون بالمنفعة والموضوعية.

 

هناك بعض الأوقات التي يكون فيها هذا النوع من الشخصيات هو الآنسب. خصوصا ً في حالة الاختلافات الحامية. ولكن لأن هؤلاء الناس لا يقبلون ولا يعترفون مشاعرهم. فإنهم قد يعانون في المواقف التي تتطلب الوعي بهذه المشاعر.

 

إذا كنت من النوع غير الحساس، فإنك تركز على ما يحدث هنا والآن. وأنت موضوعي وصلب التفكير. وتركز على الحقائق. ولديك على الأرجح طريقة منطقية في التفكير ولا تجرفك المشاعر.

 

وأنت جيد في التخص من الجدال والدخول إلى صلب المسألة. وستجيد في الوظائف التي يحتاجون فيها إلى تفكير هادئ في أوقات الضغوط العاطفية.

 

مثل التمريض والعلاج. ونقطة ضعفك هي الاعتماد الزائد على المشاعر عند اتخاذ القرارات. في بعض الأحيان، ستحتاج إلى اتخاذ قرار مزعج أو غير مقبول للآخرين. ولكن لديك المهارات اللازمة لشرح الأسباب بطريقة حساسة ومتفهمة.

 

إذا كنت  وسطا ً بين الطرفين، فإما أن حساسيتك مقصورة على جانب معين من حياتك( هناك الكثير من رجال الأعمال الذين لا يرحمون في العمل بينما هم يتميزون بالإخلاص والحب في بيوتهم). وإما أنك فعلا ً لا تندرج تحت أي من التصنيفين. فكر أي التصنيفين ينطبق عليك حقا ً.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

موقعنا على G+