تحليل الشخصية

اختبار الرغبة في السيطرة

اختبر رغبتك في السيطرة

هناك مجموعة من الجزر الصغيرة المعزولة في شمال اسكتلندا تُسمى جزر الأوركاد، وهناك قصة فولكلورية شهيرة على هذه الجزر اسمها" أم البحر".

تمثل أم البحر القوى الطيبة لبحر الصيف/ التي تهب الحياة، وتجلب الدفء للمياه، وتهدئ عواصف الأوركاد. وكانت لأم البحر منافسة قوية وشريرة اسمها" تيران" وهي تمثل الشتاء العاتي. في كل ربيع. كانت أم البحر وتيران تتصارعان من أجل من يفوز بالسيطرة على البحر.

 

مما ينتج عنه عواصف وأمواج شديدة. كانت أم البحر تنتصر في هذا الصراع دائما ً، وتعيد الهدوء للبحر، ولكن عندما يقترب الشتاء، كانت تيران تزداد قوة وتتمكن من التغلب على أم البحر التي تصبح منهكة بسبب عملها الدائم في فترة الصيف. تسيطر تيران بلا منافس على فترة الشتاء.

 

وتخضع الجميع لحكمها الديكتاوتري الشرير. وعندما يحل الربيع، تجهز أم البحر نفسها للمعركة مرة أخرى. بعد أن تكون قد ارتاحت وجددت قوتها. تنتصر أم البحر وتظل مسيطرة طوال فترة الصيف.

 

هاتان القوتان، أم البحر وتيران. تمثلان الجانبين المتضادين للرغبة في السيطرة. هل ترى عناصر من هاتين القوتين في نفسك؟ أو ربما أنك مثل البحر، موضوع السيطرة، تبحث عن قائد.

 

الدرجة / التفسير

إذا كنت مثل أم البحر أو تيران، فأنت من النوع المسيطر.

 

إذا كنت مثل البحر، فأنت من النوع المذعن

 

إذا كنت ترى نفسك كشخص مذعن ومسيطر، فأنت شخص عاقل.

 

إذا كنت من النوع المسيطر، فأنت تزدهر عند توجيه وإدارة وتنظيم الأخرين. وربما أنك تتولى تنظيم الاجتماعات العائلية في أسرتك.

 

وتشترك في الاجتماعات المدرسية. وفي حملات جمع التبرعات في الحي الذي نعيش فيه. وقد تتقدم للوظا\ف التي تتطلب السيطرة على فرق العمل. توضح" أم البحر" الجوانب المفيدة المسيطرة على الآخرين. في حين توضح" تيران" أن هذه السيطرة يمكن أن تكون مدمرة ومكروهة. سلوك" تيران" هو منطقة الخطر بالنسبة لك.

 

إذا كنت من النوع المذعن، فأنت لا تحب تولي القيادة أو السيطرة على الآخرين. إذا كنت ميالا ً للانفتاح على الناس. فسوف تستمتع باعمل معهم.

 

ولكنك تستمتع بالعمل في الفريق فقط لا ترغب في تولي مسئوليته. وإذا كنت ميالاً للانغلاق على نفسك.

 

فسوف يراك الآخرون كشخص هادئ ومتحفظ وميال للإذعان. وفي كلتا الحالتين. لن تشعر بالضغط للانتقال إلى لعب دور يتمتع بسلطات أعلى. أو تشترك في المهام التي تشعر فيها بعدم الراحة. فقط تأكد من أنك سعيد بلعب دور أقل تأثيرا ً.

 

وإذا كنت من النوع العاقل، فأنت تعاني على الأرجح من نوع من التناقض في منهجك تجاه موضوع السيطرة وتولي المسئولية.

 

ربما أنك تسعى للسيطرة في بيتك فقط أو في عملك فقط. ولكن ليس الاثنان معا ً. وربما أنك تبدي السيطرة مع أعضاء فريقك في العمل ولكنك تستسلم بإذعان للمديرين الأعلى مرتبة.

 

والشيء المهم هنا هو أن موهبتك في تولي المسئولية يتم الاستفادة منها بشكل أو بأخر. لأنك ستشعر بالإحباط إذا لم تعبر عنها.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

موقعنا على G+