تحليل الشخصية

اختبار السمات الداخلية

تحليل سماتك الداخلية

إذا كنت قد اجريت كل اختبارات السمات الداخلية التي عرضناها سابقا ً. فإنك تستطيع الآن جمع نتائج هذه الاختبارات لرسم صورة إجمالية لشخصيتك" الداخلية" وهي التي تحدد من أنت من الداخل. ضع دائرة حول المربعات المناسبة. ثم أجمع عدد الدوائر التي رسمتها في كل عمود.

 

ج ب أ
بارد فاتر دافئ
منطقي وسط مبدع
مستقر عاطفيا متوازن عاطفيا متفاعل عاطفيا
مسيطر حازم مراع للآخرين
جاد وسط مفعم بالحيوية
تراعي القواعد تختار القواعد تكسر القواعد
خجول اجتماعيا حذر اجتماعيا جرئ اجتماعيا
غير حساس وسط حساس
حذر من الناس وسط تثق بالناس
واقعي وسط خيالي
كتوم وسط منفتح
تشعر بالأمان تشعر بالأمان باعتدال لا تشعر بالأمان
تقليدي قابل للتكيف مرن
تحب الوحدة وسط تحب الجماعة
منضبط مرن تلقائي
مشدود وسط هادئ

 

النتيجة

إذا كانت معظم الدوائر في العمود أ، فأنت معتمد عاطفيا ً على الغير.

 

إذا كانت معظم الدوائر، في العمود ب أو لديك عدد مساوٍ من الدوائر في أي عمودين، فأنت محايد عاطفياً.

 

إذا كانت معظم الدوائر، في العمود ج، فأنت مكتفٍ عاطفيا ً.

 

التفسير

 

المعتمد عاطفيا ً على الغير

أنت واحد من أوليك الناس الذين يحتاجون إلى القرب العاطفي الذي توفره العلاقات. وأنت لا تأخذ الأمور بجدية أكثر من اللازم. ولديك منهج هادئ في الحياة.

 

وأنت تكون علاقات قوية ومستقرة مع زملائك وأصدقائك وشركائك. وتجيد توقع مشاعر الأخرين. تحاول أن ترى الخير في الأخرين وتتطلع لما وراء اللحظو الراهنة. وأنت من النوع الروحاني، وتنسجم مع الطبيعة والعالم الخارجي.

 

ورغم هذا، يمكن أن تشعر بعدم الأمان، ومشاعرك تظهر بشكل دائم ونادرا ً ما تستطيع التحكم فيها. وهذا شيء قد يسبب الإرباك لمن يتعاملون معك.

 

وأنت تحب أن تسير الأمور على ما يرام مهما كلفك ذلك، وتخشى المواجهات،وتذعن للشخصيات الأقوى بدلا ً من أن تتمسك بموقفك وتواجههم.

 

وأنت لا تحب إيذاء مشاعر الناس. وهذا يمكن أن يؤدي بك إلى التردد وعدم القدرة على اتخاذ القرارات ويؤدي إلى إحباط كل المشتركين في الأمر معك.

 

المكتفي عاطفيا ً

أنت تحب النظام، وتكره المفأجات، وتحترم القواعد. ولديك روتين تتبعه، وتلتزم بالمواعيد النهائية، وتصل إلى الأماكن في الوقت المضبوط. وأنت تستمتع بصحبة نفسك ويمكن أن تقضي ساعات في هواياتك ووقت تستمتع بصحبة نفسك ويمكن أن تقضي ساعات في هواياتك ووقت فراغك وحدك.

 

هادئ ورابط الجأش ونادرا ً ما تفقد أعصابك. وما العيوب؟ حسنا ً، في الأساس، أنت تركز على نفسك من الداخل، ولديك ميل للاعتماد أكثر من اللازم على رؤيتك ونظرتك إلى الحياة والأحداث من حولك.

 

وأنت تفقد الدفء العاطفي مما يجعل الناس ينظرون إليك على أنك بعيد عنهم ومتحفظ تجاههم ولا تثق بهم.

 

وحاجاتك إلى النظام والوضوح يمكن أن يجعلك صارما ً وتفتقر إلى المرونة. من النصائح الجيدة التي يمكن أن نوجهها لك أن تسترخي قليلا ً وتتخلى عن صرامتك بعض الشيء.

 

المحايد عاطفيا ً

أنت على الأرجح تجمع بين أفضل وأسوأ ما في الطرفين، المكتفي عاطفيا ً والمعتمد على الغير عاطفيا ً. الجانب الإيجابي لهذا هو أنك تستطيع تحقيق توازن جيد بين الدفء والبعد العاطفي في المواقف المناسبة.

 

وأنت لست معتمداً عاطفياً بدرجة كبيرة. ولكنك أيضا ً لست مستقلا ً بشكل كامل. تستمتع ببعض التلقائية طالما أن هناك بعض النظام في حياتك.

 

ومع هذا، ربما تكون لديك القدرة على أن تكون معتمدا ً أو مكتفياً عاطفياً بحسب الموقف. وقد يتم هذا بوعي أو بلا وعي. اسأل نفسك إن كانت لديك أكثر من شخصية تبدل بينهما.

 

فمن الشائع أننا نتصرف بشكل مختلف في البيت عن العمل. مثلا ً، أو تتصرف مع أصدقائنا بشكل مختلف عما تتصرف به مع ابنائنا.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

موقعنا على G+