تحليل الشخصية

اختبار تغيير آراء الآخرين

هل تستطيع تغيير آراء الآخرين؟

تقوم جيمع الشركات الكبرى بتعين موظفين للعلاقات العامة لتمثيل الشركة وتقديم أخبارها بأفضل شكل ممكن. وحتى الأحزاب السياسية تقوم بتعيين مستشارين متخصصين للتحكم في كيفية توصيل سياسة الحزب إلى الجمهور. أو لدحض آراء المنافسين في أعين الناخبين. ومن المقبول على نطاق واسع أن وسائل الإعلام، وبخاصةً التلفيزيون والجرائد، يمكن أن تجعل السياسي يفوز أو يخسر في الانتخابات. فجمهور الناس هو من يقرر النجاح في السلطة أو النجاح التجاري, وبالتالي فإن الشركات تسعى إلى تطوير الخبراء الذين ينجحون في تغيير آراء الناس.

 

وعلى نطاق أصغر، فإن تغيير الرأي يمكن أن يكون في عملية بيع، سواء منتج أو خدمة أو حتى الترويج لنفسك. والأشخاص الذين لديهم قدرة على الإقناع يستمتعون بالبيع وتغيير آراء الناس لصالحهم.

 

فهم مفاوضون جيدون، ويقدمون حججا ً مقنعة، ويحاولون أن يقدموا الأشياء في أفضل صورة. وهم يستمتعون بالتأثير في نتيجة المناقشات وإقناع الناس.

 

بوجهات نظرهم وبالتأكيد سيستخدمون مهاراتهم هذه في وظا\فهم أو في مجتمعم الصغير. إذا وجدت نفسك يوما ً مدفوعاً للمساعدة في شيء ما فعلى الأرجح هناك شخص مقنع أقنعك بذلك!

 

وعلى الطرف الآخر، فإن الأشخاص غير المؤثرين لا يستمتعون بالبيع أو بأقناع الأخرين بوجههة نظرهم. فهم سعداء بآرائهم ووجهات نظرهم ولا يشعرون بالحاجة إلى تغيير أراء الآخرين.

 

وهم يجدون صعوبة في التأثير على نتيجة المناقشة. ويميلون إلى عدم الانخراط في المواقف التي تتطلب الدبلوماسية.

 

إنهم أشخاص صرحاء ومباشرون يريدون أن يقولوا ما يعتقدونه ويريدونه. ولا يريدون اللجوء إلى الوسائل" الملتوية".

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

موقعنا على G+