تحليل الشخصية

اختبر استراتيجيتك الاجتماعية

في الشطرنج، هدف كل لاعب هو مهاجمة ملك الخصم وحصره بحيث ا يمكنه الهروب( عندها نقول" مات الملك") وقطع الشطرنج رموز لمجتمع العصور الوسطى، مثل الملك والملكة( الوزير) والأسقف( الفيل) والعساكر( البيادق).
كل قطعة في الشطرنج تتحرك بشكل مختلف، ويمكن أن نقول إن لها شخصية فريدة ونقاط قوة وضعف. فالملك لا يستطيع الحركة سوى مربع واحد في أي اتجاه في حين يستطيع الوزير أن يتحرك أي عدد من المربعات في أي اتجاه. حتى قطريا ً، أما الفيل، فإنه يستطيع الحركة قطريا ً، أما الفيل، فإنه يستطيع الحركة قطريا ُ فقط. ولكنه يستطيع الحركة لأي عدد من المربعات.

 

تستطيع البيادق أن تتقدم إلى الأمام مربعا ً واحداً فقط. ويمكنها أن تهاجم أي قطعة قطريا ً للأمام.

 

أنظر إلى هذا الجزء من دور الشطرنج. الملك في وضع" كش ملك" لأنه مهاجم وكل مربع حوله يمكن أن يتحرك فيه مهاجم أيضا ً. فإذا تحرك إلى المربعات 1 أو 2 أو 3، فإنه سيكون في مواجهة مع الوزير.

 

والوزير هو القطعة الأكثر ثقة وقوة ويمكنه أن يتحرك بسرعة وبلدغات قاتلة على الرقعة. وإذا تحرك الملك إلى المربع 4، فإنه سيقع تحت هجوم البيدق الأسود. البيادق قطع بسيطة وواضحة، وتكمن قوتها في كثرة عددها وفي أنها تعمل ضمن فريق. فالبيدق المعزول يكون ضعيفا ً.

 

وإذا تحرك الملك إلى المربع 5 فإنه سيقع تحت هجوم الفيل الأسود. تذكر أن الفيل يهاجم قطريا ً فقط. الفيل قطعة معزولة وخجولة. وتظل في الكواليس حتى يتم استدعاؤها. وهي تبدو أيضا ً ماكرة وخادعة بعض الشيء.

 

فكر في شخصيات الوزير والفيل والبيدق، أي واحد منها يمثل شخصيتك؟

 

الدرجة \ التفسير

إذا كنت مثل الوزير، واثقا ً ولك شخصية جذابة، وتسيطر على الأمور، فأنت جرئ اجتماعيا ً.

 

إذا كنت مثل الفيل، تنتظر في الكواليس، وتخشى الانخراط في الأحداث، فأنت خجول اجتماعيا ً.

 

وإذا كنت مثل البيدق، واضحاً وتشعر بالأمان في المجموعات، فأنت متوازن بين الخجل والجرأة الاجتماعية، أي أنك حريص اجتماعيا ً.

 

إذا كنت جزيئا ً اجتماعيا ً، فلديك على الأرجح دائرة واسعة من الأصدقاء وتستمتع بمقابلة الأشخاص الجدد عليك.

 

والتحدث أمام المجموعات الكبيرة من الناس لا يخيفك. ومنطقة الخطر بالنسبة لك هي أنك يمكن أن تبدو قليل الإحساس أو متغرطسا ً أو ساعيا ً للفت الانتباه.

 

حاول أن تخفض صوتك بعض الشئ. وتجعل لغة جسمك هادئة وتتأكد من الاستمتاع للأخرين وتهتم بهم اهتماما ً صادقاً.

 

إذا كنت خجولاً اجتماعيا ً: فأنت با شك تتجنب التجمعات الكبيرة حيث تكون مقابلة الناس جزئا ً من المتعة. وأنت في الغالب ا تشتكي من الخدمة السيئة.

 

ومنطقة الخطر بالنسبة لك هي أن الأخرين قد يجدونك متحفظا ً ومعزولا ً عنهم. فالأشخاص الذين يكتفون بالملاحظة ولا يشاركون يُنظر إليهم بقليل من الشك. ا تدع نفسك تصبح معزولا ً اجتماعيا ًْ.

 

وإذا كنت حريصا ً اجتماعيا ً، فإنت تستمتع بمقابلة الناس طامل أن هناك بعض الأصدقاء حولك. أو أنك" في حالة مزاجية جيدة".

 

ربما تجد الاختلاط الاجتماعي صعبا ً. ولكن أبذل مجهودا ً للتخلص من هذا الشعور من أجل وظيفتك أو من أجل شريكة حياتك. الخوف من الغرباء طبيعي، ولكنه لا يكون ضروريا ً في بعض الأحيان.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

موقعنا على G+