تحليل الشخصية

الحالات المزاجية للشخصية

الحالات المزاجية الأربعة( الأخلاط)

في اليونان القديمة، كان الناس يعتقدون أن الأمراض تأتي كعفوبة من الآلهة، وأن العلاج هو بإرضاء الآلهة  وليس بمعرفة سبب المرض والسعي للتخلص من أعراضه. وكان ابقراط، الفليسوف أبو الطب، أول من تحدى هذا التفكير. فقد نظر إلى الجسم البشري على أنه توازن بين أربعة أخلاط Humors: الدموي، والصفراوي، والسوداوي والبلغمي. فإذا أصيب الشخص ما بالمرض فهذا يعني أن هناك عدم توازن بين أخلاطه الأربعة ويجب أن يتم علاجه لإعادة التوازن الطبيعي إليه. وبحثه في أعراص الأمراض أصبح الأساس الذي بُني عليه الطب الحديث.

 

وقد تم قبول مفهوم الأخلاط الأربعة وتطويره بمرور الزمن. وتم تطبيقه على الطباع أو الحالات المزاجية للإنسان.

 

والحالة المزاجية تعكس الحالة العاطفية السائدة في الإنسان. وهي توفر خلفية لعواطفنا. وتؤثر في طريقة تفسيرنا للأحداث وفي استجابتنا لها.

 

وهناك دليل قوي. سواء علمي أو شعبي، على أن الحالة المزاجية أو الطبع هي شيء نولد به. اسأل أي أم عن طبع طفلها وسوف تصفه لك بدقة وبالتفصيل.

 

ما الذي تعنيه التعرف على حالتي المزاجية؟ الناس خليط من أكثر من حالة مزاجية واحدة، ولكن من النادر أن نجد الخليط بين البلغمي والصفراوي، أو بين الدموي والسوداوي( الأخلاط المواجهة لبعضها قطريا ً) في شخص واحد. بشكل عام، يملك الإنسان بعض السمات التي تحدد حالته المزاجية العامة. وبعض السمات من حالة أخرى. فإذا كان الإنسان سوداويا ً.

 

فإنه من البلغمي أو الصفراوي. والوضع المثالي هو أن يكون الإنسان في حالة توازن وتكون شخصيته متكاملة. ويمكن تحقيق هذا بأن نسمح للمزيد من الصفات الثانوية التي نفضلها بأن تكون لها الأسبقية. بالنسبة للسوداوي. سيكون الجانب الثانوي هو الصفراوي.

 

وبالنسبة للصفراوي، سيكون هو السوداوي. وبالنسبة للبلغمي، سيكون هو الجانب الدموي، وبالنسبة للدموي سيكون هو الجانب البلغمي.

 

البلغمي شخص حريص وسلبي. وهادئ المزاج. إذا كنت بلغميا ً. فنقاط قوتك هي الحرص والهدوء والمثابرة. ونقاط ضعفك هي الخجل وكراهية التغيير.

 

يمكن أن يكون لهدوئك تأثير رائع على الآخرين بأن يجعلهم أكثر استقرارا ً، ولكنك يمكن أن تصيب الأخرين بالإحباط إذا" قفلت" في حين كان يحب أن تشارك. أنت تستمتع بالروتين وبالأشياء المألوفة. لذبك تجد نفسك بتجربة أشياء جديدة.

 

السوداوي: شخص أكثر تحفظا ً وانتباها ً، في توجهه في الحياة. إذا كنت سوداويا ً. فإن نقاط قوتك هي تفكيرك وانتباهك وقوة ملاحظتك.

 

ونقاط ضعفك هي تشاؤمك وتكتمك. يمكن الاستفادة من حساسيتك بشكل بناء عندما تتواصل مع الآخرين.

 

ولكن إذا ارتدت عليك نفس الحساسية فإنها يمكن أن تقوض تقديرك لذاتك. أنت تستمتع بالمناقشات الحيوية مع أصدقائك لذلك حافظ على هذه المحادثات حية ونشطة.

 

الدموي: شخص متفتح وسهل المعشر وسريع التكيف. إذا كنت من النوع الدموي. فنقاط قوتك هي مهاراتك الاجتماعية. وفصاحتك، وودك ونقاط ضعفك هي عدم الانتباه للتفاصيل ونفاذ الصبر. وطبيعتك المحبة للمرح هي من الأصول المهمة لديك.

 

وذلك حتى تواجه موقفا ً يستدعي التعمق والتأمل. سوف تستمتع بالحياة الاجتماعية التي تنبض بالحيوية والإشباع حاول أن تضيف إلى جدولك بعض الأنشطة التي تستثير التفكير.

 

الصفراوي: شخص مندفع وسرع الاندفاع ومشحون بالطاقة. إذا كنت صفراويا ً. فنقاط قوتك هي الطاقة والقدرة على التحمل والبساطة. ونقاط ضعفك هي عدم التسامح والنشاط الزائد. لديك القدرة على وضع أهداف ومتابعتها حتى إتمامها.

 

ولكنك بحاجة إلى مشاركة الأخرين في رؤيتك. سوف تستمتع بالأنشطة والرياضيات الخارجية. لذلك جرب بعض الألعاب الجماعية حيث لا يتكون أنت القائد.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

موقعنا على G+