تحليل الشخصية

هل أنت واقعي أم خيالي؟

هل تسير على الأرض أن تتطلع إلى الفضاء؟

هل أنت من النوع الذي يركز على الأشياء العملية والحقيقة التي تحدث الآن؟ هل أنت من النوع الذي يركز على التفاصيل ويشعر بالراحة عند التعامل مع الحقائق والرقام؟ إن الأشخاص الواقعيين مثلك يكونون مديري مشروعات رائعين. وهم متميزون في تنظيم الأحداث الاجتماعية والمهنية لأنهم يستطيعون التفكير في جميع التفاصيل العملية الدقيقة. ونقطة ضعفهم هي أنهم قد يستغرقون في التفاصيل أكثر مما ينبغي وقد لا يرون الصورة الكبيرة.

 

أو ربما أنك تنجذب إلى الأشياء أو الأفكار التي لم تكتشف بعد. فأنت تميل إلى الأفكار المجردة أكثر من الحقائق الخارجية والأشياء العملية. إن الأشخاص واسعي الخيال ومحبي التأمل مثلك يحبون الأفكار، والاحتمالات، والنظريات، وهم يتفوقون في المهام التي تتطلب مهارات إبداعية.

 

وتوجههم الذهني يظهر في حياتهم الشخصية من خلال هواياتهم واهتماماتهم. مثل، التصميمات الداخلية والموضوع، والكتابة، ونقطة الخطر بالنسبة لهم هي أنهم يمكن أن يستغرقوا في أفكارهم أكثر مما ينبغي بحيث يظهرون وكأنهم شاردة الذهن أو غير عمليين.

 

إذا كنت من النوع الخيالي، فأنت تحب الفرص والاحتمالات وأنت على الأرجح تستمتع بالنظريات الجدالية ومناقشة الأفكار مع أصدقائك.

 

وتفكيرك غير مقيد بما تعرفه، وإنما تتطلع إلى أعلى وإلى الأمام بحثا ً عن الإلهام. ونقطة قوتك هي قدرتك على تخيل الحلول الممكنة للمشاكل لذلك فقد تستمتع بوظائف تتطلب الحل الإبداعي للمشاكل أو توليد الأفكار، مثل الدعاية أو التسويق. ورغم هذا، أنت لا تجيد توقع الأمور العملية، وتنتقل إلى موضوع أخر بمجرد أن تشعر بالملل. حاول أن تتابع أفكارك وتكملها إلى خاتمتها المنطقية.

 

إذا كنت من النوع الواقعي، فأنت تجيد العمل على حل معين للمشكلة، بدلا ً من التفكير في الكثير من الأساليب غير المعتادة للقيام بشيء ما ونوعية الوظائف التي تناسبك تتضمن الصحافة أو الطب.

 

حيث تحتاج إلى التركيز على الحقائق والالتزام بمسار معين للعمل. ونقطة ضعفك هي انك يمكن أن تفتقر إلى الخيال أو تصبح حرفيا ً أكثر مما يجب بسبب أسلوب تفكيرك الواقعي بشكل زائد.

 

حاول أن تغير روتينك اليومي بمقدار بسيط، وافتح ذهنط للفرص التي قد يجلبها هذا التغيير.

 

إذا كنت وسطا ً بين الواقعية والخيال، فإنك خليط جيد من هذين الاتجاهين. وأنت تستطيع أن تبدل بينهما عند الحاجة.

 

ربما أنك مدير كفء في البيت وفي العمل. ولكنك تستمتع بالفنون وربما أنك تجيد رواية القصص ولديك عين تتذوق الجمال والتصميمات الفنية. وطبيعتك الخيالية ستجد دوما ً وسيلة للتعبير عن نفسها.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

موقعنا على G+